الخير في وفي امتي الي يوم القيامه
منتديات ( شبابك خير ) ترحب بكم جميعا ونتمنى من المولى عز وجل بأن يجعل وقتنا الذى سنعطية للمنتدى خالصا لوجة الله عز وجل وأن نحاول سويا أن نجتمع على الخير لنحييى الخير بداخلنا حتى نجعل شبابنا خير ونستطيع ان نوقظ الخير بداخل الآخرين .
فمرحبا بكم زيارتكم تبعث فينا الأمل ومروركم يحيى فينا الثقة ومشاركتكم تحييى فينا الخير فكونو معنا دوماً ودائماً حتى نوقظ الخير بداخلنا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» إستغفار جميييل
الأحد سبتمبر 04, 2011 8:21 pm من طرف إشراقة أمل

» أحلى أبيات
الأحد أبريل 24, 2011 4:50 pm من طرف إشراقة أمل

» طفلتي الحبيبة
الجمعة أبريل 22, 2011 11:24 pm من طرف إشراقة أمل

» بين الفتاة والهاتف
الجمعة أبريل 22, 2011 11:04 pm من طرف إشراقة أمل

» طبيعة غذاء الرسول للاقتداء لا للمشاهدة
الجمعة ديسمبر 04, 2009 5:44 am من طرف mehena

» خلفيات اسلامية جميلة لسطح المكتب
الجمعة نوفمبر 27, 2009 2:17 am من طرف أدم

» بعض الصور عن الأيتام
الجمعة نوفمبر 27, 2009 2:12 am من طرف أدم

» موضوع بقلم شاب عن معاكسة الفتيات
الأحد نوفمبر 08, 2009 12:01 am من طرف إشراقة أمل

» الإعجاز العلمي في عجب الذنب أوعجم الذنب!
الجمعة أكتوبر 30, 2009 3:03 am من طرف hasnas

التبادل الاعلاني
قصة عبرة لكل بنت وشاب مهمة جدااااااااااااا

السبت سبتمبر 05, 2009 3:42 am من طرف إشراقة أمل

أخي آدم أنا عارفة ان الموضوع ده لازم يكون في قسم فتيات ضد
المواد والمواقع اللاأخلاقية بس يهمني جداااا إن الموضوع ده يطلع
عليه كل شاب وكل بنت مش بس البنات فبعتذر على إني ححطه
هنا

قصة اجمل شات واحلى تعارف للشباب

هذه القصة واقعية سردها وكتبها والفها وجمعها
دكتور/ احمد حنفى
اسالكم الدعاء عن ظهر قلب
هذه القصة عبره لكل من تهاون فى حق الله وحق اهله وحق نفسه طبعا القصة دى حدثت فى عام 2008 …

[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 2

يلا نعصى ربنا

السبت يوليو 26, 2008 8:25 pm من طرف أدم

عايز تعصى ربنا............ ؟؟؟

سهله خالص ..........

ما فيش حاجه دلوقتى أسهل من انك تعصى ربنا
المعصيه بقت قدامك ليل نهار ومستنيه اشاره منك
...........

ولكن قف
امامك اشاره مرور
قبل ان تعبر....
عليك قراءه التعلميات اولا .........
وسوف ادعك تمر بعد ذلك




تذكر
فجأة الموت,( كل نفس ذائقة الموت ) فهل تخيلت أن الموت قد يأتيك وأنت تنظر إلى القنوات ؟؟ لو جائك الموت وأنت تكلم تلك الفتاة ؟؟ يا ترى لو …


[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 0

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 17 بتاريخ الإثنين يونيو 10, 2013 9:53 am
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 29 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو أبو بندر فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 341 مساهمة في هذا المنتدى في 207 موضوع

من سيرة عمر الفاروق رضي الله عنه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من سيرة عمر الفاروق رضي الله عنه

مُساهمة من طرف hasnas في الإثنين أكتوبر 12, 2009 10:04 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اللهم صل على سيدنا محمد وعلى أله وصحبه وسلم
بسم الله الرحمن الرحيم

سير أعلام النبلاء
سير الخلفاء الراشدين



من سيرة عمر الفاروق رضي الله عنه
*قال ابن عيينة ، عن زائدة ، عن عبد الملك بن عمير ، عن ربعي ،
عن حذيفة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" اقتدوا باللذين من بعدي أبي بكر وعمر " .
*قالت عائشة : قال أبو بكر : ما على ظهر الأرض رجل أحب إلي من عمر .
*قالت عائشة : دخل ناس على أبي بكر في مرضه ، فقالوا :
يسعك أن تولي علينا عمر وأنت ذاهب إلى ربك ، فماذا تقول له ؟ قال :
أقول : وليت عليهم خيرهم .

*عن ابن عباس ، قال : لما ولي عمر قيل له :
لقد كاد بعض الناس أن يحيد هذا الأمر عنك ، قال :
وما ذاك ؟ قال : يزعمون أنك فظ غليظ ،
قال : الحمد لله الذي ملأ قلبي لهم رحما ، وملأ قلوبهم لي رعبا .




*قال الأحنف بن قيس : سمعت عمر يقول :
لا يحل لعمر من مال الله إلا حلتين : حلة للشتاء ،
وحلة للصيف ، وما حج به واعتمر ،
وقوت أهلي كرجل من قريش ليس بأغناهم ، ثم أنا رجل من المسلمين .

وقال ابن عمر : ما رأيت أحدا قط بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم
من حين قبض أجد ولا أجود من عمر .
*قال عاصم بن أبي النجود ، عن رجل من الأنصار ،
عن خزيمة بن ثابت : أن عمر كان إذا استعمل عاملا
كتب له واشترط عليه أن لا يركب برذونا ،
، ولا يلبس رقيقا ، ولا يغلق بابه دون
ذوي الحاجات ، فإن فعل فقد حلت عليه العقوبة .

وقال ابن مسعود : لو أن علم عمر وضع في كفة ميزان
ووضع علم أحياء الأرض في كفة لرجح علم عمر بعلمهم .
*قال شمر ، عن حذيفة ، قال : كأن علم الناس كان مدسوسا في جحر مع عمر .




*قال العوام بن حوشب : قال معاوية :
أما أبو بكر فلم يرد الدنيا ولم ترده ، وأما عمر فأرادته الدنيا ولم يردها ،
وأما نحن فتمرغنا فيها ظهرا لبطن .
*قال عكرمة بن خالد وغيره : إن حفصة ، وعبد الله ،
وغيرهما كلموا عمر ، فقالوا : لو أكلت طعاما طيبا كان
أقوى لك على الحق . قال : أكلكم على هذا الرأي ؟
قالوا : نعم . قال : قد علمت نصحكم ، ولكني تركت
صاحبي على جادة ، فإن تركت جادتهما لم أدركهما في المنزل .

قال : وأصاب الناس سنة فما أكل عامئذ سمنا ولا سمينا .
*قال ابن أبي مليكة : كلم عتبة بن فرقد عمر في طعامه ، فقال :
ويحك آكل طيباتي في حياتي الدنيا وأستمتع بها ؟ .

*قال مبارك ، عن الحسن : دخل عمر على ابنه عاصم وهو يأكل
لحما ، فقال : ما هذا ؟ قال : قرمنا إليه ، قال :
أوكلما قرمت إلى شيء أكلته ؟ كفى بالمرء سرفا أن يأكل كل ما اشتهى .
*قال عبد الرحمن بن زيد بن أسلم ، عن أبيه ، عن جده ، قال عمر :
لقد خطر على قلبي شهوة السمك الطري ، قال :
ورحل يرفأ راحلته وسار أربعا مقبلا ومدبرا ،
واشترى مكتلا فجاء به ، وعمد إلى راحلته فغسلها ،
فأتى عمر ، فقال : انطلق حتى أنظر إلى الراحلة ، فنظر وقال :
نسيت أن تغسل هذا العرق الذي تحت أذنها ،
عذبت بهيمة في شهوة عمر ، لا والله لا يذوق عمر مكتلك .




*قال قتادة : كان عمر يلبس ، وهو خليفة ، جبة من صوف
مرقوعة بعضها بأدم ، ويطوف في الأسواق على عاتقه
الدرة يؤدب الناس بها ، ويمر بالنكث والنوى فيلقطه
ويلقيه في منازل الناس لينتفعوا به .
*قال أنس : رأيت بين كتفي عمر أربع رقاع في قميصه .

*قال أبو عثمان النهدي : رأيت على عمر إزارا مرقوعا بأدم .
*قال عبد الله بن عامر بن ربيعة : حججت مع عمر :
فما ضرب فسطاطا ولا خباء ، كان يلقي الكساء والنطع
على الشجرة ويستظل تحته .




*قال عبد الله بن مسلم بن هرمز ، عن أبي الغادية الشامي ، قال :
قدم عمر الجابية على جمل أورق تلوح صلعته بالشمس ،
ليس عليه قلنسوة ولا عمامة ، قد طبق رجليه بين شعبتي
الرحل بلا ركاب ، ووطاؤه كساء أنبجاني من صوف ،
وهو فراشه إذا نزل ، وحقيبته محشوة ليفا ،
وهي إذا نزل وساده ، وعليه قميص من كرابيس قد دسم
وتخرق جيبه ، فقال : ادعوا لي رأس القرية ، فدعوه له ،
فقال : اغسلوا قميصي وخيطوه وأعيروني قميصا ،
فأتي بقميص كتان ، فقال : ما هذا ؟ قيل : كتان ، قال :
وما الكتان ؟ فأخبروه ، فنزع قميصه فغسلوه ورقعوه ولبسه ،
فقال له رأس القرية : أنت ملك العرب ، وهذه بلاد لا تصلح
فيها الإبل ، فأتي ببرذون فطرح عليه قطيفة بلا سرج ولا رحل ،
فلما سار هنيهة قال : احبسوا ، ما كنت أظن الناس يركبون الشيطان ،
هاتوا جملي .


*قال المطلب بن زياد ، عن عبد الله بن عيسى :
كان في وجه عمر بن الخطاب خطان أسودان من البكاء .
*عن الحسن قال : كان عمر يمر بالآية من ورده فيسقط حتى يعاد منها أياما .

*قال أنس : خرجت مع عمر فدخل حائطا فسمعته يقول وبيني وبينه جدار :
عمر بن الخطاب أمير المؤمنين بخ ، والله لتتقين الله بني الخطاب أو ليعذبنك .




*قال عبد الله بن عامر بن ربيعة : رأيت عمر أخذ تبنة من الأرض ،
فقال : يا ليتني هذه التبنة ، ليتني لم أك شيئا ، ليت أمي لم تلدني .
*قال عبيد الله بن عمر بن حفص : إن عمر بن الخطاب حمل قربة
على عنقه ، فقيل له في ذلك ، فقال : إن نفسي أعجبتني فأردت أن أذلها .
*قال الحسن : رأى عمر جارية تطيش هزالا ، فقال :
من هذه ؟ فقال عبد الله : هذه إحدى بناتك ، قال :
وأي بناتي هذه ؟ قال : بنتي . قال : ما بلغ بها ما أرى ؟
قال : عملك ، لا تنفق عليها ، قال :
إني والله ما أعول ولدك ، فاسع عليهم أيها الرجل .

*قال محمد بن سيرين : قدم صهر لعمر عليه ،
فطلب أن يعطيه عمر من بيت المال فانتهره عمر ،
وقال : أردت أن ألقى الله ملكا خائنا ؟ فلما كان بعد
ذلك أعطاه من صلب ماله عشرة آلاف درهم .
*قال حذيفة : والله ما أعرف رجلا لا تأخذه في الله لومة لائم إلا عمر .
*قال أنس : تقرقر بطن عمر من أكل الزيت عام الرمادة
كان قد حرم نفسه السمن قال : فنقر بطنه بإصبعه ، وقال :
إنه ليس عندنا غيره حتى يحيا الناس .




*قال إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف : أتي عمر
بكنوز كسرى ، فقال عبد الله بن الأرقم :
أتجعلها في بيت المال حتى تقسمها ؟
فقال عمر : لا والله لا آويها إلى سقف حتى أمضيها ،
فوضعها في وسط المسجد وباتوا يحرسونها ،
فلما أصبح كشف عنها فرأى من الحمراء والبيضاء ما
يكاد يتلألأ ، فبكى ، فقال له أبي :
ما يبكيك يا أمير المؤمنين ؟
فوالله إن هذا ليوم شكر ويوم سرور ، فقال :
ويحك ، إن هذا لم يعطه قوم إلا ألقيت بينهم العداوة والبغضاء .
وقال الواقدي : حدثنا هشام بن سعد ، عن زيد بن أسلم ،
عن أبيه ، قال : لما كان عام الرمادة جاءت العرب من كل
ناحية فقدموا المدينة ، فكان عمر قد أمر رجالا يقومون
بمصالحهم ، فسمعته يقول ليلة :
أحصوا من يتعشى عندنا ، فأحصوهم من القابلة فوجدوهم
سبعة آلاف رجل ، وأحصوا الرجال المرضى والعيالات
فكانوا أربعين ألفا . ثم بعد أيام بلغ الرجال والعيال ستين ألفا ،
فما برحوا حتى أرسل الله السماء ، فلما مطرت رأيت
عمر قد وكل بهم يخرجونهم إلى البادية ويعطونهم قوتا
وحملانا إلى باديتهم ، وكان قد وقع فيهم الموت فأراه
مات ثلثاهم ، وكانت قدور عمر يقوم إليها العمال من
السحر يعملون الكركور ويعملون العصائد .




*عن أسلم ، قال : كنا نقول : لو لم يرفع الله المحل عام
الرمادة لظننا أن عمر يموت .
*قال إبراهيم النخعي : كان عمر يتجر وهو خليفة .
*قال سفيان الثوري : من زعم أن عليا كان أحق بالولاية
من أبي بكر وعمر فقد خطأ أبا بكر وعمر والمهاجرين والأنصار .
*قال شريك : ليس يقدم عليا على أبي بكر وعمر أحد فيه خير .
*قال أبو أسامة : تدرون من أبو بكر وعمر ؟ هما أبوا الإسلام وأمه .
*قال الحسن بن صالح بن حي : سمعت جعفر بن محمد الصادق يقول :
أنا بريء ممن ذكر أبا بكر وعمر إلا بخير .
ألم تر أن البدر لا شيء مثله وأن سواد الفحم حمل بدرهم
وأن رجال الله بيضٌ وجوههم ولا شك أن السود أهل جهنم
صلى الله على محمد وأله وأصحابه ورضي الله عنهم وأرضاهم وجمعنا وإياهم.



hasnas

عدد الرسائل : 21
نقاط : 44
تاريخ التسجيل : 08/09/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من سيرة عمر الفاروق رضي الله عنه

مُساهمة من طرف إشراقة أمل في السبت أكتوبر 17, 2009 1:36 am

بارك الله فيك أخي وجزاك خيرا على الموضوع القيم

تحباتب
avatar
إشراقة أمل

انثى عدد الرسائل : 214
العمر : 26
الموقع : الجزائر
العمل/الترفيه : طالبة جامعية
المزاج : رضى وقناعة
نقاط : 1015
تاريخ التسجيل : 23/07/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى